الثانوية الإعدادية القاضي عياض ميسور

بسم الله الرحمن الرحيم.السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.مرحبا بكم في المنتدى .فهو منكم و اليكم.إذا كانت هذه زيارتك الأولى فندعوك للتسجيل و المشاركة الفعالة و الهادفة

الثانوية الإعدادية القاضي عياض ميسور

*****منتدى التربية و التعليم و التواصل*****
 
الرئيسيةالقاضي عياضاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السـبـاحـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالحميد

avatar

عدد المساهمات : 7
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 26/02/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: السـبـاحـة   السبت 9 أبريل 2011 - 22:00

الـســــبــــاحــــة
نشأة السباحة
عرفت السباحة منذ عهد بعيد، فقد وجدت في رسوم العصر الحجري في كهوف جنوب غرب مصر القديمة. وقد ذكرت السباحة منذ عام 2000 ق.م. في ملحمة جلجامش، والإلياذة، والأوديسا، وفي الكتاب المقدس. وفي عام 1538 كتب البروفسور الألماني نيكولاس فينمان أول كتاب عن السباحة. بدأت ممارسة السباحة كلعبة رياضية في قارة أوروبا في عام 1800 تقريباً، وكان الأسلوب السائد هو سباحة الصدر. كانت السباحة جزء من الألعاب الأولمبية منذ أول دورة عام 1896 بأثينا، اليونان. في عام 1908 تأسس الاتحاد العالمي للسباحة أصبحت سباحة الفراشة أسلوباً مستقلاً في عام 1952.
أنواع السباحة.
"سباحة الصدر . سباحة الضهر . سباحة الفراشة . السباحة الحرة" و قد يبلغ طول حوض السباحة الدولي 50 م، وعرضه 21 م، وعمقه 1.80 م. يوجد به ثمانية حارات، طول كل واحدة منهم 2.5 م، يفصل بينهم حبال تمتد على طول الحوض. أما بالنسبة لمنصة البداية فهي على ارتفاع نصف أو ثلاثة أرباع متر فوق سطح ماء الحوض.

سباحة الصدر
في سباحة الصدر يقوم السباح بوضع جسمه على الصدر، والكتفان يكونان على خط واحد مع سطح ماء الحوض. يجب على السباح إظهار جزء من رأسه فوق الماء،ويخرج فمه تارة للتنفس، إلا أنه بالإمكان عدم القيام بذلك في بداية السباق وكذلك أثناء الدوران. سباقات السباحة على الصدر هي: 100 م، و 200 م، و 50 م.

سباحة الظهر
في سباحة الظهر يقوم السباح بالاندفاع من الحائط عند البداية وكذلك أثناء الدوران، ويقوم بالسباحة على الظهر طوال السباق. سباقات السباحة على الظهر هي: 100 م، و 200 م، و 50 م . وهناك أنواع سباحة الفراشة
سباحة الفراشة
في سباحة الفراشة يقوم السباح بتحريك كلتي ذراعيه إلى الأمام وفوق الماء، ومن ثم يدفعهما إلى الخلف معاً ويعيد الحركة بشكل متواصل. سباقات سباحة الفراشة هي: 100 م، و 200 م، و 50 م. سباحه الفراشة عموما تحتاج إلي عضلات وسط خاصة وباقي العضلات عامه
السباحة الحرة
في السباحة الحرة يقوم السباح بتأدية الأسلوب الذي يريد القيام به . ولكن في سباقات التتابع والفردي المتنوعة يجب على السباح أن يؤدي أسلوباً مختلفاً عن أساليب سباحة الصدر والظهر و الفراشة.
قانون السباحة(الأنضمة)
سباحة الصدر
من بداية السباق وحتى نهايته وباستثناء مرحلة الدوران, يجب أن يكون الصدر دائماً على الماء ويمنع منعا باتا الدوران على الظهر, والضربات تكون منظمة ومتزامنة بشكل ضربة لليدين وضربة للرجلين معاً, ويمنع الإخلال بهذه التقنية. وتكون ضربات اليدين منتظمة معاً في آن شأن الرجلين. ويمنع القيام بضربتين متتاليتين تحت الماء.
سباحة الظهر
بخلاف سائر السباحات يأخذ السباح وضع الانطلاق وهو في الماء, وجهه مواجه لمكعبات الانطلاق, عند الإشارة ينطلق بدفع قوي بالقدمين للخلف, ويبقى طول السباق على ظهره, باستثناء لحظة الدوران, التي تسهيلاً لاختيار توقيت القيام بها يثبت حبل فوق الحوض وبعرضه كي يتمكن السباح من معرفة متى يجب عليه الدوران.
سباحة الفراشة
شأن سباحة الصدر, يمنع منعا باتا السباحة على الظهر وذلك من أول ضربة حتى آخر ضربة في السباق. وخلافاً للصدر لا تتزامن حركة اليدين مع

الرجلين, فضربات اليدين عبارة عن دوران كامل, أما الرجلين فيتحركان بنفس الوقت بما يشبه حركة الدلفين, وليس بالضرورة أن يكونا على المستوى نفسه. وتعتبر الفراشة من أصعب السباقات نظرا لما تتطلبه من مجهود وتوافق عالي بين اليدين والرجلين.
السباحة الحرة
يحق للسباح السباحة بأي طريقة يريد باستثناء سباقات الفردي متنوع أو البدل متنوع. عدا ذلك أي طريقة مشروعة بخلاف الظهر والصدر والفراشة.
أثناء السباحة يجب على السباح أن يكون على سطح الماء ويمنع أن تغمره الماء كلياً إلا في حالتين, الأولى أثناء الدوران, والثانية عند انطلاق السباق ولمسافة لا تزيد عن الـ15 متراً, ويكون هنالك خط في قعر المسبح يحدد هذه المسافة. وأي شيء غير ذلك يستبعد السباح.
تطور وانتشار السباحة :
بدأت سباحة الصدر بالانتشار ابتداء من العام 1840، وأقيمت مسابقتها الأولى عام 1844 التي فاز بمعظم سباقاتها أحد الهنود الحمر. ثم ظهرت سباحة الجنب مع ظهور الذراع خارج الماء عام 1855.
أما سباحة الزحف على البطن، فإنها ترتبط ارتباطا وثيقا باسم عائلة (كافيل) Fredrick Cafill الذي حاول عبور المانش مع زميله الإنكليزي الكابتن (ويب) ولكنه لم ينجح، فسافر إلى أستراليا، وعمل مدرسا للسباحة فاشترك أحد أبنائه (ريتشارد كافيل) في المسابقات التي أجريت عام 1902 في لندن. وفي عام 1903 سافر (كافيل) إلى أميركا، وعمل مدربا في سان فرنسيسكو ومنها انتشرت طريقة سباحة الزحف على البطن وأشهر أبطالها في ذلك الزمن (جوني ويسملر) وفي عام 1932 برز اليابانيون هذا النوع من السباحة وبرعوا فيه ثم انتشرت هذه الطريقة في كل أنحاء العالم وأخذت بها معظم الدول ولا زالت إحدى أهم طرق السباحة وأسرعها.
في عام 1948 ظهرت سباحة الفراشة أو الدولفين، أما سباحة الظهر، فقد تطورت كثيرا منذ نشأتها بعد الحرب العالمية الأولى سنة 1917 فقد كانت حركاتها تؤدي مثل حركات سباحة الصدر، فتطورت وأصبحت ضربات الأيدي مثل ضربات (الكرول) سباحة الزحف على البطن، مع ضربات الأرجل.
والجدير بالذكر أن السباقات الطويلة في السباحة، سبقت السباقات القصيرة تاريخيا، وأهم سباق قديم كان سباق المانش، وهذه السباقات تختلف عن السباقات القصيرة ليس في المسافة فحسب وإنما بطرق التدريب والتنفيذ، ولهذا النوع من السباحة تنظيماته وقانونه وطرقه التحكيمية الخاصة، أما سباقاته فتقام في البحار والأنهار والبحيرات ولها خط سير محدد، وأشهر هذه السباقات هي:
1. سباق المانش (فرنسا – إنكلترا) مسافته 33 كلم.
2. سباق كابري – نابولي (إيطاليا) مسافته 30 كلم.
3. سباق النيل الدولي (حلوان – القاهرة) مصر مسافته 57 كلم.
4. سباق أو نتاريو (كندا) مسافته 45 كلم.
أما رياضة السباحة للمسافات القصيرة فتعد إحدى الألعاب الأساسية التي دخلت المنهاج الأولمبي في الأولمبياد الأول المنعقد في أثينا عام 1896، وأدرجت رياضة السباحة للنساء في المنهاج الأولمبي في دورة ستوكهولم عام 1912.
مجالات السباحة:
السباحة الترويحية
إن ممارسه الشخص لهواية ترويحية يعد شيئا مهما يؤثر في تكوين شخصيته متكاملة,ويذكر(وليام انجر)إن الشخص الممتع بالصحة الجيدة هو الهوى الترويحي وتعتبر السباحة احد هذه الأنشطة الترويحية حيث يمكن ممارستها لجميع الأعمار والأجناس,وفيها لا يلتزم الفرد بإتباع قواعد خاصة وطريقه معينه للسباحة وإنما يترك للفرد حرية اختيار الوقت والطريقة
السباحة التنافسية
وهذا النوع يمارس وفق قوانين وقواعد محدودة ينظمها الاتحاد الدولي لسباحه الهواة وفيها يخضع الشخص لبرنامج تدريبي منظم يهدف في النهاية إلى تحقيق انجاز رقمي وهذا يتطلب بذل الجهد والانتظام في التدريب وللسباحة التنافسية مسابقات محدودة والمسافة يشارك فيها السباحين للتجريب للوصول إلى المستويات المتقدمة وهى ضرورية جدا لممارسين وظائف الصيد والغوص تحت الماء وطلاب الكليات العسكرية والرياضية
أهداف السباحة للناشئين :
1 – النمو الإنفعالي والإجتماعي .
2 - الجانب الصحي والترويحي .
3 – الروح الرياضية والتعاون الإجتماعي .
4 – الفرص التربوية .
5 – العادات الصحية السليمة.
6 – التدريب والمنافسة .
النمو الانفعالي والاجتماعي :
النمو الانفعالي :
يظهر على المراهق في هذه السن انفعالات يلونها الحماس ، وتتطور لديه مشاعر الحب ، ونلاحظ عليه الحساسية الانفعالية ، وهي ردة فعل لا تتناسب مع المثير ( في الفرح أو الحزن ) ، وفي هذه الحالة يراعى عدم المغالاة في التأنيب ، ومعالجة المشكلة بأسلوب تربوي .
ويميل المراهق إلى التمرد والاستقلالية ، ويغضب كثيرا ، وتنتابه حالات من الاكتئاب ، وتكون لديه ثنائية في المشاعر نحو نفس الشخص ، كما أنه يشعر كثيرا بالخجل والانطواء ، وفي هذه الحالة يجب منحه الثقة بالنفس من خلال تعزيز المواقف الإيجابية ، والأخذ برأيه إن كان صائبا ، وإشراكه في المناقشة وحل المشكلة المطروحة ، وتشجيعه ومشاركته في البرامج الإذاعية والثقافية
النمو الاجتماعي :
ويمكن تلخيص أهم مظاهر النمو الاجتماعي في هذه المرحلة بما يلي :
1 ـ يتم في هذه المرحلة التطبيع الاجتماعي الفعلي الذي يؤدي إلى تكون المعايير السلوكية .
2 ـ يميل الطالب إلى الاتصال الشخصي ومشاركة الأقران في الأنشطة المختلفة .
3 ـ يميل الطالب إلى الاهتمام والعناية بالمظهر والأناقة.
4 ـ يميل الطالب إلى الاستقلال الاجتماعي وبصفة خاصة داخلا لآسرة .

5 ـ مسايرة الجماعة والرغبة في تأكيد الذات.
6 ـ البحث عن القدوة والنموذج .
7 ـ نمو القدرة على فهم ومناقشة الأمور الاجتماعية.
8 ـ الحساسية للنقد والميل إلى الجدل مع الكبار .
9 ـ ظهور الشعور بالمسؤولية الاجتماعية.
10 ـ الميل إلى مساعدة الآخرين.
11 ـ لا يرضى أن توجه له الأوامر أمام الآخرين

الجانب الصحي والترويحي عاطفي،رويح يعني إعادة الخلق ، ويعني أيضا التجديد والانتعاش كحاصل لممارسة نشاطه .
وهو نشا ومشاعر ورد فعل عاطفي ، وأنه سلوك وطريقة لتفهم الحياة ، ويسهم في توفير الراحة للفرد من عناء العمل ويوفر له سبيل استعادة حيويته .
الروح الرياضية والتعاون الاجتماعي :
فالسباحة تسهم في بناء شخصية الناشئ على القيادة والتعبير عن نفسه ،بين رفاقه وفي المجتمع المحيط به ، وهو يحقق له النمو السليم ، والإستمتاع بوقت الفراغ بترويح هادف وبناء ، وهي تنمي روح التعاون و الصداقة ، وما يطبعهم بالطابع الاجتماعي ، الذي يشعرهم بمسؤولياتهم نحو أنفسهم ونحو أسرهم ومجتمعهم ، والعمل على بث الروح الرياضية بين المتدربين كأسلوب للمعاملة داخل النادي وخارجه .
الفرص التربوية :
لكي نقوم بتربية الطفل يجب علينا أن معرفة سمات وخصائص معينة ، نقوم بتنميتها ونقوم بإكسابه وتعليمه صفات تربوية جديدة ، فمثلا يكون لدى لطفل مثل أعلى ويكون هذا المثل بالنسبة لديه هو المدرب ، ويمكن أن يكتسب منه صفة الاعتزاز بالنفس وحب الانتماء وحب الجماعة ويمكن أن يكتسب سمة الاعتماد على النفس ويكتسب حمل التحمل النفسي .
العادات الصحية السليمة:
فالسباحة تجعل السباح يكتسب عادات صحية جيدة ، مثل الاهتمام بمظهره والاهتمام بنظافته ، غير أن السباحة مفيدة ، فهي تعالج ألام الظهر وغيرها من الأمراض ، وهي أيضا تحافظ على نظافة الجسم ، فهو يقوم بتنظيف جسمه قبل السباحة وبعدها .
التدريب والمنافسة :
يجب تدريب الناشئ على السباحة والوصول به إلى المستويات العالية ولكن بالطريقة العلمية وعدم الضغط عليه في التدريب ، ويجب زرع روح الرياضي والمنافسة الشريفة بينه وبين المنافسين ، ويجب القيام بالمسابقات ، بين السباحين وتنمية روح المنافسة لديهم ، وإعطاءهم مكافئات رمزية لتنمية روح
الاستمرار في التدريب والالتزام به وتشجيع الآخرين على المنافسة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lamyae bella

avatar

عدد المساهمات : 51
نقاط : 98
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
العمر : 18
الموقع : missour

مُساهمةموضوع: رد: السـبـاحـة   الأربعاء 27 يوليو 2011 - 21:18

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السـبـاحـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الإعدادية القاضي عياض ميسور :: منتدى المواد الدراسية :: ***منتدى التربية البدنية-
انتقل الى: