الثانوية الإعدادية القاضي عياض ميسور

بسم الله الرحمن الرحيم.السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.مرحبا بكم في المنتدى .فهو منكم و اليكم.إذا كانت هذه زيارتك الأولى فندعوك للتسجيل و المشاركة الفعالة و الهادفة

الثانوية الإعدادية القاضي عياض ميسور

*****منتدى التربية و التعليم و التواصل*****
 
الرئيسيةالقاضي عياضاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دروس في التجويد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abd el hamid

avatar

عدد المساهمات : 10
نقاط : 23
تاريخ التسجيل : 15/09/2011
العمر : 19
الموقع : حي بئرنزران - ميسور

مُساهمةموضوع: دروس في التجويد   الأحد 15 يناير 2012 - 1:23


دروس في التجويد

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نبتدئ بحول الله بأول درس في قواعد التجويد

الدرس الأول :الإستعاذة والبسملة


1-الإستعاذة:قال الله تعالى: {فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }سورة النحل الآية 98

تعريفها: التعوذ هو طلب الإعتصام بالله واللجوء إليه
لفظها:وردت ألفاظ كثيرة بشأن التعوذ, كلها جائزة منها:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم
أعوذ بالله المنان من الشيطان الفتان
أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم إنه هو السميع العليم
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
إلا أن المختار عند أهل الأداء هو: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. لأنها وردت في الآية الكريمة

محل التعوذ:ذهب جمهور العلماء على أن محل التعوذ عند البدء بالقراءة لأنها تقدير الآية عكس ظاهرها
حكم التعوذ:التعوذ حكمه الندب وقال البعض بوجوبه ولكن يتعين غلى المتعلم التلفظ به حتى يتقن النطق حتى يعتاد عليه لأنه شعار القراءة
كيفية أدائه: الجهر بالتعوذ هو المختار عند القراءة لأنه مطلوب عند القراءة لكي يعلم المستمع أن ما سيتلى هو كلام الله تعالى فيستمع وينصت له

خلاصة: الإستعاذة هي طلب الإعتصام إلى الله تعالى من الشيطان الرجيم وقد وردت بألفاظ متعددة والمختار منها قول القارئ: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . والتعوذ يكون عند البدء بالقراءة سواء كان ذلك في أول السورة أو في أثنائها
2- البسملة : هي قول القارئ : بسم الله الرحمان الرحيم

تعريفها: البدء باسم الله لأن فيه الخير والبركة

محلها : عند الإبتداء بالقراءة

حكمها : على القارئ الإتيان بها عند بداية كل أمر لأن الرسول صلى الله غليه وسلم قال: " كل امرئ ذي بال لا يبدأ باسم الله فهو أبتر "
كيفية أدائها مع الإستعاذة : تبدأ التلاوة بوجود ثلاث عناصر : الإستعاذة والبسملة وبداية السورة .

في حالة بداية السورة تتوفر لدينا أربعة أحوال :

-قطع الجميع : الإستعاذة ( نفس ) البسملة (نفس ) بداية السورة
-وصل الجميع : الإستعاذة البسملة بداية السورة
-القطع الأول : الإستعاذة (نفس ) البسملة بداية السورة
-القطع الثالث : الإستعاذة البسملة ( نفس ) بداية السورة


باستثناء براءة فلها حالة واحدة بوجود عنصرين فقط الإستعاذة ثم بداية السورة
إذا أردنا الوصل بين السورتين فسيكون لدينا إختيارين :

الوصل بين السورتين بالإتيان بالبسملة : ففي هذه الحالة يجوز لي أن أستعمل ثلاثة أحوال :

-وصل الجميع
-الوقف على اخر السورة الأولى ( نفس ) البسملة بداية السورة
-قطع الجميع

قال ابن بري :
ولا تقف فيها إذا وصلتها بالسورة الأولى التي ختمتها


الوصل بين السورتين بدون بسملة : وهذه الخاصية تخص رواية ورش وتسمى الوصل المباشر وهنا لدي حالتين :
-السكت : وذلك بأن يسكت القارئ على اخر كلمة من السورة الأولى ثم ينتقل للسورة الموالية دون تراخ أو أخذ نفس مقدار الحركة

-الوصل : وهو قراءة الكلمة الأخيرة من السورة الأولى مع ربطها ووصلها بأول كلمة في السورة الموالية كأنها اية واحدة

يتبع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دروس في التجويد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الإعدادية القاضي عياض ميسور :: منتدى المواد الدراسية :: ***منتدى التربية الإسلامية-
انتقل الى: